السبت - الخميس 9 صباحاً - 11 مساءاً

الجمعة - مغلق

رقم الهاتف

نحت الخصر| التكلفة والأنواع والتقنيات المستخدمة

نحت الخصر

يشير مصطلح “نحت الخصر” إلى عملية تشكيل منطقة الخصر للحصول على مظهر أكثر تناغمًا وجاذبية. تتضمن هذه العملية إزالة الدهون الزائدة، وتقليص حجم الخصر، وتحديد الخطوط الجسدية بشكل دقيق. يعتمد نجاح هذه العملية على خبرة الجراح والتقنيات المستخدمة، مع التركيز على الحفاظ على نتائج طبيعية وتوازن جسم المريض.

ما هو نحت الخصر؟

عملية نحت الخصر يتم فيها تحديد وتشكيل منطقة الخصر بشكل جمالي وجاذب ودقيق، سواء من خلال تقنيات تجميلية غير جراحية أو إجراءات جراحية. الهدف من هذه العملية هو تقليل محيط الخصر والتخلص من الدهون الزائدة وإبراز منحنيات الجسم، مما يؤدي إلى إطلالة أكثر تناسقًا وجاذبية.

عملية نحت الخصر 

هي إجراء تجميلي يهدف إلى تحسين مظهر منطقة الخصر وجعلها أكثر جاذبية. يجب أن تتم هذه العملية تحت إشراف طبيب تجميل مؤهل وذو خبرة في هذا المجال. يتنوع أسلوب العملية والتقنيات المستخدمة حسب احتياجات كل فرد والنتائج التي يرغب في تحقيقها

التقنيات المستخدمة لنحت الخصر

توجد عدة تقنيات يمكن استخدامها لنحت منطقة الخصر، وتعتمد الاختيارات على احتياجات الفرد وتوقعاته، بالإضافة إلى توصيات الطبيب ونتائج الفحص والاستشارة الطبية. هذه بعض التقنيات المستخدمة للنحت:

نحت الخصر بالموجات الصوتية

نحت منطقة الخصر بالموجات الصوتية هو إجراء تجميلي يعتمد على توجيه موجات صوتية عالية التردد إلى الأنسجة الداخلية لتحفيز إنتاج الكولاجين وتحسين ملمس وشد البشرة. يُعد هذا الإجراء غير جراحي، ما يقلل من فترة التعافي والمخاطر. حيث يستخدم على نطاق واسع لتقوية وتحديد منطقة البطن، ويُظهر فعالية عالية في تحسين مظهر الجلد. يعتبر هذا الخيار اختيارًا جيدًا للذين يرغبون في تحسين مظهر الخصر دون الحاجة إلى عمليات أو إجراءات جراحية.

 نحت الخصر بالميزوثيرابي

الميزوثيرابي هو إجراء تجميلي يعتمد على حقن بعض المواد التي تساعد على التخلص من الدهون وتفتيتها وإبراز المنحنيات للجسم مما يعطي مظهر جذاب. يعتبر من التقنيات قليلة التكلفة وتتميز بسهولة إجرائها.  يُعد هذا الإجراء خيارًا جيدًا للأفراد الذين يبحثون عن تقنية غير جراحية لتحسين مظهر منطقة الخصر بشكل فعال ويدوم لفترة طويلة. 

 نحت الخصر بالتبريد

تسمى هذه الطريقة بنحت الخصر عن طريق تجميد الدهون، وتهدف إلى التخلص من كمية الدهون الزائدة والمتراكمة في منطقة الخصر والتي يصعب التخلص منها بالتوازن وتقليل كمية الغذاء وممارسة التمارين الرياضية. يعتبر هذا الإجراء غير جراحي، حيث يستخدم الطبيب فيها جهاز معين ووضعه على الخصر لشفط الجلد والتبريد حتى درجة حرارة 8 تحت الصفر. تحتاج إلى عدة جلسات قد تصل إلى ثلاث جلسات لا أكثر وتظهر النتائج بعد الجلسة الأولى. ومن مميزات هذه الطريقة أنها آمنة ومضمونة بنسبة كبيرة ولا تحتاج إلى تخدير موضعي أو كلي.

 نحت الخصر بالليزر

طريقة الليزر في عمليات النحت من الإجراءات الحديثة في عالم التجميل والآمنة بنسبة كبيرة مقارنةً بالوسائل والتقنيات الأخرى. لا يحتاج فيها المريض إلى التخدير أثناء العملية ويتم فيها توجيه أشعة الليزر لإذابة الدهون الزائدة في مكان الخصر ولا تستغرق الجلسة سوى 25 دقيقة فقط وتبدأ النتائج في الظهور تدريجيًا حتى 6 أسابيع.

تعرفي عن:  الفرق بين شفط الدهون بالليزر والفيزر

 نحت الخصر بالموجات فوق الصوتية

 نحت الخصر بالموجات فوق الصوتية هو إجراء تجميلي يستخدم تقنية الموجات فوق الصوتية في تحطيم الخلايا الدهنية وتقليل حجم الدهون في منطقة الخصر. يشتهر هذا الإجراء بأنه غير جراحي وغالباً ما يُعتبر آمنًا وفعالًا لتحسين مظهر الجسم.

العملية تعتمد على تقنية الموجات فوق الصوتية المركزة التي تستهدف الطبقة الدهنية تحت سطح الجلد. يتم توجيه هذه الموجات على الأنسجة الدهنية المستهدفة، مما يؤدي إلى تحطيم خلايا الدهون دون التأثير على الأنسجة الأخرى المحيطة. فهي من الإجراءات الآمنة بنسبة كبيرة دون حدوث أي مضاعفات أو خطورة.

 نحت الخصر بالموجات فوق الصوتية

طرق نحت الخصر بدون جراحة

كما تحدثنا فيما سبق عن طريقة نحت الخصر جراحيًا، هناك طرق أخرى طبيعية قد تساعد في نحت الخصر مثل: 

  • ممارسة التمارين الرياضية: تمارين القلب مثل الجري وركوب الدراجات والسباحة يمكن أن تساعد في حرق الدهون وتنحيف الخصر.

تمارين تقوية العضلات مثل البلانك والسكوات ورفع الأثقال يمكن أن تساعد في تعزيز عضلات الخصر وتحديده.

  • التغذية السليمة: تناول وجبات متوازنة تشمل البروتينات، الخضروات، والفواكه، وتجنب الأطعمة المعالجة والسكريات الزائدة قد تساعد في تقليل دهون الخصر.
  • ارتداء الحزام التخسيس: يُعتقد أن ارتداء حزام التخسيس أثناء ممارسة التمارين الرياضية يمكن أن يساعد في تحفيز حرق الدهون في منطقة الخصر.
  • الحفاظ على الانتظام: الاستمرار في ممارسة التمارين الرياضية وتناول النظام الغذائي الصحي مع الوقت يمكن أن يؤدي إلى تحسين ملحوظ في مظهر الخصر.

تذكر دائمًا أنه قبل بدء أي برنامج لنحت الخصر، يُفضل استشارة الطبيب أو متخصص في التغذية واللياقة البدنية للحصول على توجيه مخصص وتحديد الخطة المثلى لك.

نحت الخصر بالجراحة

هذا الإجراء التجميلي يتم عن طريق شفط الدهون الزائدة في منطقة الخصر والقيام بحقنها في المؤخرة للحصول على مظهر ممتلئ وجذاب. يحتاج المريض بعد هذه العملية إلى التعافي شهر تقريبًا بعد العملية وارتداء مشد طبي لحين إنتهاء فترة التعافي.  يتم ملاحظة نتيجة  هذا الاجراء فورًا بعد العملية دون الحاجة لإجراء أكثر من جلسة، بالإضافة إلى أن هذه نتيجة تدوم لفترة طويلة.

من المهم أن يتم إجراء هذا النوع من العمليات تحت إشراف طبيب متخصص ذو خبرة في عمليات نحت الجسم والخصر. كما يجب على الأفراد الراغبين في هذه العمليات التحدث مع طبيب التجميل لتقييم مدى توافر هذه الخدمات ومدى تناسبها لاحتياجاتهم وتوقعاتهم الفردية.

المرشحون لعملية نحت الخصر

يتم اختيار المرشحين لعملية النحت بناءً على عدة عوامل، وتختلف هذه العوامل باختلاف نوع الإجراء والتقنية المستخدمة ونوع الحالة نفسها وما تحتاج إليه. من هذه العوامل والمعايير التي تحدد من يحتاج لعملية نحت الخصر:

  1. يُفضل أن يكون المريض في حالة صحية جيدة قبل الخضوع لهذه العملية، مع عدم وجود مشاكل صحية تعيق الشفاء.
  2. يُفضل أن يكون وزن المريض مستقرًا قبل العملية. عمومًا، يُنصح بأن يكون المريض قريبًا من وزنه المستهدف وأن لا يكون هناك خطط كبيرة لفقدان الوزن بعد العملية.
  3. يفضل عدم وجود مشاكل صحية سابقة تعتبر عائقًا للجراحة.
  4. يجب الامتناع عن التدخين أو لا يكون الشخص من المدخنين.

يُنصح بالتحدث مع طبيب تجميل مؤهل لتقييم الحالة الفردية وتقديم المشورة بناءً على احتياجات المريض الفردية والتوقعات المحددة.

الحالات الممنوعة من عملية نحت الخصر

على الرغم من أن هذه العملية قد تكون مناسبة للعديد من الأشخاص، إلا أن هناك بعض الحالات التي قد تمنع الأفراد من إجراء هذا النوع من الجراحات التجميلية. من بين الحالات التي يُفضل تجنب إجراء نحت الخصر:

  1. يُنصح بعدم إجرائها للنساء اللاتي يخططن للحمل في المستقبل، حيث يمكن أن يؤثر الحمل على النتائج ويسبب تمددًا جديدًا للجلد. كما أن الحوامل بالتأكيد ممنوع بالنسبة لهم القيام بهذه العملية.
  2. المرضعات لا يٌفضل بالتأكيد لهم القيام بأي إجراء تجميلي.
  3. يُفضل عدم إجراء العملية إذا كان المريض يعاني من حالة صحية غير مستقرة تجعله غير قادر على تحمل عملية جراحية.
  4. قد يكون لدى الأفراد الذين لديهم تاريخ من مشاكل القلب أو تشكيل الجلطات الدموية مخاطر إضافية للجراحة.
  5. قد يمنع فشل الكبد أو الكلى إجراء عمليات جراحية كبيرة.
  6. في بعض الحالات، قد يطلب من الأفراد تقليل الوزن بشكل كبير قبل الخضوع لعمليات تجميلية.

يجب على المريض التحدث مع الطبيب حول تاريخه الطبي وحالته الصحية الحالية لتحديد ما إذا كانت هناك أية مشاكل تجعله غير مؤهل لهذا الإجراء الطبي.

كيف تتم عملية نحت الخصر؟

المقصود هنا بعملية نحت الخصر ليس فقط التخلص من الدهون الزائدة من منطقة الخصر، إنما أيضًا توجيهها وتحريكها في أماكن أخرى في الجسم بحاجة إلى امتلاء أكثر.

تبدأ العملية بتخدير المريض، سواء بالتخدير الموضعي أو الكلي، وتطهير المنطقة المراد شفط الدهون منها. يتم في هذا الإجراء استخدام أدوات خاصة لشفط الدهون المتراكمة في منطقة الخصر. حيث يقوم الطبيب أولًا شق في المنطقة المحددة الذي يريد إزالة الدهون منها، ثم إدخال الكانيولا وربطها بجهاز الشفط للتخلص من أي دهون زائدة. يمكن أن يتم شفط الدهون من الجزء العلوي والسفلي من الخصر لتحقيق تناسق أفضل في المظهر. يمكن ملاحظة النتائج بعد العملية مباشرةً، ويتم تطبيق تضميدات معينة على المنطقة المعالجة للمساعدة في الشفاء.

تجربتي مع نحت الخصر

تحكي سيدة تجربتها الخاصة مع عملية نحت الخصر. حيث أنها كانت تعاني من الدهون الزائدة في منطقة الخصر ولجأت إلى انقاص الوزن عن طريق اتباع نظام غذائي معين لكن لم تستطع التخلص من الدهون في منطقة الخصر. 

لجأت إلى عملية نحت الخصر بعد الحصول على استشارة طبية متخصصة وتوصلت مع طبيبها الخاص إلى الأهداف والنتائج المتوقعة التي تريد تحقيقها.  بعد العملية كان الألم طفيفًا بفضل الأدوية والمسكنات التي كتبها لها الطبيب، وبمرور الوقت وأثناء فترة التعافي لاحظت السيدة تحسنًا في شكل ومظهر الخصر، وهذا يرجع إلى الالتزام بتوجيهات الطبيب التي من خلالها استطاعت أن ترى النتائج النهائية لمظهر الخصر الذي يتميز بالتناغم والتناسب مع الجسم. 

عملية نحت الخصر قبل وبعد

نتائج عملية النحت في منطقة الخصر قبل وبعد تختلف من فرد إلى فرد وتعتمد على عدة عوامل، بما في ذلك نوع الإجراء الجراحي، حجم الدهون التي تمت إزالتها، واستجابة الجسم للتعافي والشفاء. من التغيرات التي تتم ملاحظتها بعد العملية:

  1. تحسنًا واضحًا في شكل منطقة البطن والخصر بعد إزالة الجلد الزائد وتعديل العضلات إن كان ذلك جزءًا من الإجراء.
  2. يُمكن أن يساهم شد البطن في تقليل الترهل والتجاعيد في منطقة البطن.
  3. قد يشعر المريض بتحسن كبير والراحة النفسية مع جسمه وقدرته على ارتداء الملابس بثقة.
  4. تظهر النتائج تدريجيًا مع مرور الوقت، حيث يحتاج الجسم إلى فترة للشفاء والتعافي.

مع ذلك، يجب على المريض أن يتوقع في الأسابيع الأولى بعد العملية أن يشعر ببعض التورم والاحمرار، ويجب أن يلتزم في هذه الحالة بتوجيهات الرعاية لما بعد نحت الخصر لضمان أفضل نتائج. 

عملية نحت الخصر قبل وبعد

التعافي بعد عملية نحت الخصر

عملية التعافي هنا تعتمد على نوع الإجراء الجراحي والتقنية المستخدمة، سواء كانت جراحيًا أو بدون جراحة، بالإضافة إلى الحالة الصحية العامة للفرد، لكن هذه النقاط هي ما يمكن توقعه خلال فترة التعافي:

  1. الألم والتورم: قد يشعر المريض ببعض الألم والتورم في المنطقة المعالجة. يتم في هذه الحالة توفير الأدوية للتحكم في الألم وتقليل أي شعور بالألم والإنزعاج.
  2. ممارسة بعض الأنشطة الخفيفة: قد يتمكن المريض من العودة إلى الأنشطة الخفيفة بعد فترة قصيرة، ولكن يُنصح تجنب الأنشطة الشاقة والرياضة لفترة زمنية معينة وفقًا لتوجيهات ونصائح الطبيب المعالج.
  3. ارتداء ملابس ضغط: يمكن أن يكون هناك الحاجة إلى ارتداء ملابس ضغط مثل مشد البطن للمساعدة في تقليل التورم ودعم عملية الشفاء والتعافي.
  4. المتابعة الدورية مع الطبيب: يجب على المريض حضور المواعيد المتابعة مع الطبيب لضمان تقدم جيد لعملية الشفاء والحفاظ على النتائج وللتحقق من عدم وجود مشاكل.
  5. عناية بالجروح: يجب الحفاظ على نظافة الجروح واتباع إرشادات الرعاية المحددة من قبل الطبيب.
  6. العودة إلى النشاط العادي: يعتمد وقت العودة إلى النشاط العادي على نوع العملية والتقنية المستخدمة هل تمت العملية بالجراحة أم عن طريق عدد معين من الجلسات، ومدى تقدم التعافي لدى المريض. يُفضل استشارة الطبيب حول متى يمكن استئناف الأنشطة الروتينية.
  7. التغذية والرياضة: تلعب التغذية وممارسة الرياضة دورًا مهمًا في تعزيز التعافي. يجب على المريض اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن والالتزام بتوجيهات الطبيب بشأن مستوى النشاط البدني والوزن.

يجب على المريض دائمًا متابعة توجيهات الطبيب المعالج والفريق الطبي لضمان تحقيق أفضل النتائج وتجنب أي مضاعفات.

كم سعر عملية نحت الخصر؟

يتم تحديد تكلفة العملية بناءً على عدة عوامل:

  1. التقنيات المستخدمة: بعض العمليات تستخدم تقنيات مثل الليزر أو الموجات فوق الصوتية، أو يتم التدخل جراحيًا، هذا كله قد يؤثر على التكلفة.
  2. خبرة الطبيب المعالج: سمعة وخبرة الطبيب وتاريخه في إجراء هذا النوع من العمليات، تلعب دورًا في تحديد تكلفة العملية.
  3. الموقع الجغرافي: تختلف تكاليف الرعاية الصحية والجراحة من منطقة إلى أخرى.
  4. تكاليف المستشفى والرعاية: قد تتأثر التكلفة بتكاليف المستشفى والرعاية اللازمة بعد الجراحة.
  5. الاستشارات الطبية: تكاليف الاستشارات الطبية اللازمة قبل وبعد العملية قد تساهم في الإجمالي.
  6. الفحوصات الطبية: تٌضاف قيمة عملية نحت الخصر بالفحوصات والاختبارات الطبية التي يتم إجراؤها قبل العملية.

في ختام هذا المقال، يُظهر تنوع وتقدم التكنولوجيا أن عملية نحت الخصر أصبحت خيارًا شائعًا للأفراد الذين يسعون لتحسين مظهر منطقة البطن والخصر. حيث تتيح التقنيات الحديثة واستخدام التقنيات الليزرية وغيرها، تحقيق نتائج أكثر دقة وفعاليًا. على الرغم من فعالية هذا الإجراء التجميلي، يجب على الأفراد النظر في جميع الجوانب المتعلقة بالعملية والتوقعات الواقعية. الإستشارة مع طبيب تجميل ذو خبرة تساعد في تحديد ما إذا كانت هذه العملية هي الخيار الأمثل لتحقيق النتائج المرغوبة.

 تعرفي عن المزيد:

الأسئلة الشائعة

نعم يمكن عن طريق تقنية الفيزر، فهي من التقنيات الحديثة التي تحتاج جلسة واحدة فقط وتبدأ النتائج في الظهور بنفس اليوم لكن تحتاج لعدة أسابيع فقط للتعافي.

لم تعد هذه العملية مؤلمة مثل قبل بفضل المضخة التي يقوم طبيب التخدير بوضعها في الجسم للتحكم في مدى الشعور بالألم، بالإضافة إلى المسكنات التي يكتبها الطبيب للمريض بعد العملية.

لا يوجد ضرر أو مضاعفات لهذه العملية إذا تمت تحت إشراف طبيب متخصص وذو خبرة في هذا النوع من الإجراءات التجميلية، مع استخدام التقنيات الحديثة والمتقدمة.

لا تعود الدهون مرة أخرى إذا تم الالتزام بنصائح وتعليمات الطبيب بعد العملية والاحتفاظ بنمط حياة صحي وسليم.

احجز موعد

أحدث المقالات

افضل انواع عمليات التخسيس

افضل انواع عمليات التخسيس

هل تعاني من الوزن الزائد أو السمنة المفرطة؟ لا داعي للقلق! لأن عمليات التخسيس الفعالة فرصة للأفراد لتحقيق أهدافهم في فقدان الوزن وتحسين صحتهم العامة.

اقرأ المزيد
افضل انواع عمليات التخسيس

افضل انواع عمليات التخسيس

محتويات المقاله هل تعاني من الوزن الزائد أو السمنة المفرطة؟ لا داعي للقلق! لأن عمليات التخسيس الفعالة فرصة للأفراد لتحقيق أهدافهم في فقدان الوزن وتحسين

اقرأ المزيد

عيادة التجمع الخامس

عيادة مصر الجديدة

عيادة الرحاب

عيادة السعودية